منوعات

“التوحد” قضية تتناولها الدراما المصرية

“التوحد” قضية تتناولها الدراما المصرية

بقلم: آيه محسن- اليمامة الجديدة 

مرض التوحد من الأمراض التي يتعرض لها الأطفال مع بداية عمرهم، ويظهر على الطفل العديد من الأعراض ويكون هذا ناتج عن بعض الأسباب المختلفة.

كما أن الشخص المصاب بالتوحد يبتعد عن التواصل مع الآخرين واللعب مع الأطفال، وينطق الكلام بشكل متكرر عند الحديث، كما أنه يصاب بالعدوانية تجاه الأشخاص الأخرين.

كما يوجد بعض أولياء الأمور لا يدركون خطورة هذا المرض علي طفلهم، وكيفية التعامل معهم، لذلك فإنهم يخشون من ترك أبنائهم بمفردهم.

وهذا ماتناولته الدراما المصرية من خلال حكاية “حلم حياتي”، وهو إحدى حكايات مسلسل ” إلا أنا “، وذلك لتشجيع الأطفال المصابين بهذا المرض على تحقيق مايتمنونه، ومساعدة أولياء الأمور على التعرف على كيفية التعامل مع أطفالهم المصابين بالتوحد.

وتدور أحداث مسلسل “إلا أنا” حكاية “حلم حياتي”، حول فتاة مصابة بالتوحد، لكنها تحب التمثيل وتحلم أن تكون فنانة كبيرة، لكنها تصطدم بتنمر زملائها في مسرح الجامعة عليها، الأمر الذي يدفع والدها إلى رفع قضية ضدهم حتى يحافظ على حق ابنتهم.

ومسلسل “إلا أنا”من تأليف يوسف وجيه وإخراج ياسمين أحمد كامل، والحكاية من بطولة مايان السيد ومنة عرفة ويوسف عثمان وإيفا، تيام مصطفى قمر، هدير عبد الناصر، سماح السعيد، هنا داود.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى