لا توجد تعليقات

العالم في خطر متحور جديد يُدعى: “أوميكرون”

العالم في خطر متحور جديد يُدعى:”أوميكرون”

دانا أبوزيد- خاص اليمامة الجديدة 

أُبلغتْ منظمة الصحة العالمية لأول مرة عن المتغير B.1.1.52، القادم من جنوب إفريقيا في 24 نوفمبر 2021.

يحتوي هذا المتغير على عدد كبير من الطفرات، بعضها مثير للقلق، وتشير الأدلة الأولية إلى زيادة خطر الإصابة مرة أخرى بهذا المتغير، مقارنةً بالمركبات العضوية المتطايرة الأخرى. يبدو أن عدد حالات هذا البديل آخذ في الازدياد في جميع مقاطعات جنوب إفريقيا تقريبًا، وتم اكتشافه بمعدلات أسرع من الزيادات السابقة في العدوى، مما يشير إلى أنه قد يكون له ميزة نمو.

أطلقت منظمة الصحة العالمية تسمية “أوميكرون”، وهو حرف من الأبجدية الإغريقية، على السلالة الجديدة من فيروس كورونا، التي وصفتها بـ “المثيرة للقلق”.

يتم تذكير الأفراد باتخاذ تدابير للحد من مخاطر الإصابة بـ COVID-19، بما في ذلك التدابير الصحية والاجتماعية المؤكدة، مثل ارتداء أقنعة مناسبة، ونظافة اليدين، والمسافة الجسدية الآمنة، وتحسين تهوية الأماكن الداخلية، وتجنب الأماكن المزدحمة، والحصول على التطعيم.

مع التغيرات الجينية المتوقع أو المعروف أنها تؤثر على خصائص الفيروس، مثل قابلية الانتقال، وشدة المرض، والهروب المناعي، والهروب التشخيصي أو العلاجي. وتم تحديدها على أنها تسبب انتقالًا كبيرًا للمجتمع، أو مجموعات متعددة من COVID-19.

حتى هذه اللحظة لم يثبت وجود أي أعراض مختلفة لمتحور كورونا الجديد «أوميكرون»، لكن البعض في جنوب إفريقيا قالوا إنها أشد.

انتشر المتحور الجديد خارج جنوب إفريقيا، حيث اكتشفت حالات بين مسافرين إلى بلجيكا، ومناطق فلسطين المحتلة وهونغ كونغ.

نقلًا عن منظمة الصحة العالمية، ومراجع علمية مهمَّة، منها:

The Psychology of Pandemics: Preparing for the Next Global …

COVID-19 ON TRIAL: Critical Analyses of a “Pandemic”

قد يعجبك ايضا
وسوم: , , , , , , , ,

المزيد من المقالات المشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.
You need to agree with the terms to proceed

القائمة