لا توجد تعليقات

سأعود لألتقيك: أحلام عثمان

سأعود لألتقيك


أحلام عثمان / شاعرة سورية

يوماً ما سأعود لألتقيك
سنتعانق كضفتين
نشبك أصابعنا كشجرتي عليّق.
المسافة بيننا ماءٌ يرتجف لاهو لي ولاهو لك .

الكورنيش الذي كان لخطواتي في غيابك..!
كان يهرب ،
يختبئ أحيانا ورائي
وأراه أحياناً يجلس على السور
خوفَ الغرق من مدّ غيابك وجزره بي.
سنكون سويّاً عند الفجر ، يجب أن يكون فجراً،
نمشي حافيين كي لانوقظ البحر.

الكورنيش سيبقى في مكانه،ونذهب للمقهى الذي طالما رسمتُ طاولاته جدرانه خشب الزوايا فيه،
ضباب مخيلتي : لوحات تشعرني بالدّفء.

أقراص ال DVD نادلاتٍ ترفعن صوت أم كلثوم
وتسكبن منه النبيذ ، الصّبّ في كؤوس الحيارى .

أرسم حتى “هذهِ ليلتي” مع المطر في الخارج..
تشرب وأسكرْ ..أسكر وتشربْ..

أختار زاويةً غابت من خيالي لأُلقي قصائدي الطفوليّة
ستحبو كطفلةٍ على المنصّة التي لاوجود لها
ستهمس في أذنِ أصدقائكَ أنَّ المسافة بيننا كذبة.

لقد توقَّفَ المطر..
القمر في الخارج شمعة
تعالَ نرقص حوله كفراشتين
كقصيدتين ناقصتين
وفي ميلادٍ واحدٍ..اكتملتا
بإمكاني أن أحوّل المقهى إلى غابة طالما بيننا مسافة..

قد يعجبك ايضا
وسوم: , ,

المزيد من المقالات المشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.
You need to agree with the terms to proceed

القائمة