لا توجد تعليقات

سيمائية الأشخاص في رواية (ابقي بعيدة)للروائية يسرى الخطيب

سيمائية الأشخاص في رواية (ابقي بعيدة)للروائية يسرى الخطيب

بقلم: سناء خميس زقوت

تدور الفكرة العامة للرواية حول حياة زوجات الأسرى والشهداء في ظل غياب أزواجهم وقيامهن بالدور المزدوج للأم والأب من جهة وكذلك مجابهة نظرة المجتمع القاسية لحياة المرأة الخاصة ومتطلباتها الذاتية.
وفي رواية (ابقى بعيدة) تمثل (مريم) البطلة الرئيسة دور خطيبة الأسير الذي غيبته السجون في آتونها، ورغم محكوميته العالية إلا أنها صمدت في الانتظار ورفضت الخسارة، لكن واقع المجتمع وما يلقيه من لوم وتقاليد وقوانين بحقها جعلتها تهرب بحبها منه وإليه، إذ سافرت إلى بلد مجاور لتنتظره كما قالت له( أنا حملت صورتك في قلبي وسافرت بنا حتى لا يتشوه هذا الحب وأنا أنتظرك)
في خضم هذا تسوق الكاتبة قصصاً لزوجات الأسرى وما يعانينه من آلام تترى، من المسؤولية المزدوجة ومن نظرة المجتمع ومن حاجة هذه المرأة للاستقرار والسلام العاطفي.
ثم تقضي الرواية إلى انتصار هذا الحب والانتظار بزواجهما، ثم تستمر حكاية المرأة الفلسطينية ومعاناتها التي لا يأبه لها الكثير، هذا الألم المتجسد في قصة( مريم بتول فلسطين) حين تستمر تضاحياتها باستمرار عنجهية الاحتلال عندما سُجن زوجها وابنها مرة أخرى وأصيب آخر، وهكذا تستمر الحكاية وتستمر مريم ويحيى في الصمود.

الدراسة كاملة اضغط هنا

قد يعجبك ايضا
وسوم: , , ,

المزيد من المقالات المشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.
You need to agree with the terms to proceed

القائمة