لا توجد تعليقات

شهي أنت: يوسف السكسك

شهي أنت

بقلم: يوسف السكسك

شهي أنت مثل لظى الأنين
كما الشوق المكبل في عيوني

كما الدمع الذي قد لاذ هجري
تورق غصنه ملء الجفون

وليد مثل فجر قد تسامى
ألاح الهجر من رمق الحنين؟

وريثك مثل نبع الغيث صرحا
ولون دمي بنبضك يحتويني

أسير ودمع غيم فوق رأسي
يراقص شعرها بين اللحون

ويسلبني هواها من عيون
أبات بها ودمع يكتويني

فجل لي العذاب على تراب
تحيك دمي تعشعش في الوتين

سيزهو العمر عمرا فوق عمري
وسقم الحب تبرأه سنيني

أتكحل لي رياح العمر شمس
وتشرب ملء عينيها معيني

أتشرق في الحقول وفي الفيافي
وتبقى تلك أوقاتي وحيني

ويبقى الشعر فيض من ضياء
يضيء وميضها مثل العيون

بلادي نبضها مقل تساقت
أيبرأ نورها سقم الأنين؟

قد يعجبك ايضا

المزيد من المقالات المشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.
You need to agree with the terms to proceed

القائمة