لا توجد تعليقات

في الفناء بقاء: شيماء عبد المجيد

تأمل، تواصل مع الملكوت، انفض الغبار عن روحك، اترك لها حق السمو، زكِها. دع عنك عبادة نفسِك وانحصارك فيها؛ اسمح للجمال أن يلامس فؤادك ويُمَّتِعُه.تأمل كل مخلوقٍ حجرًا كان أم بشرًا، فكِّر به كيف هو؟ كيف يشعر أو كيف يكون؟ كي تعلم أنك لست الأوحد في أرضٍ تكتظ بالمخلوقات لتزيل عنك براثن وثنيتك. في خروجك من وهقِ نفسك انكشاف لها ووصول إلى حقيقةِ ذاتك التي جُبِلت عليها بنُسختِها النقية.فأنت حينما تصل للحقيقة تُميت الزيف، وتُميت معه كل طمعٍ، وحقدٍ، وشهوة استبدت بك وغشيت بصرك عن كل جميل.في حاجةٍ نحن لأن نُميتَ أنفسَنا كي نحيا؛ ففي بعض الفناء بقاء.

قد يعجبك ايضا

المزيد من المقالات المشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.
You need to agree with the terms to proceed

القائمة