لا توجد تعليقات

قريباً يصفق لك المنتحرون و الأرامل: فتحي مهذب

قريباً يصفق لك المنتحرون و الأرامل

فتحي مهذب/ شاعر تونسي

أن يضربك الزهايمر
على رأسك بفلقته الشهيرة.
يأخذ ذاكرتك رهينة في قفص زجاجي.
وينصب النسيان ملكا من القرون الوسطى.
أن تقطع الشوارع مثل تمثال من الجبس.
لا تفكر في طريقة موتك المسرحي.
أو تنتبه إلى شقشقة المارة النائمين.
هذا لا يثير اهتمام أحد.
لا يؤثر في مجرى الأشياء.
أن تنام على سكة الحديد
مشبعا بالنبيذ والجنون والنوستالجيا.
ويدهسك قطار البضائع السابعة مساء إلا خمس دقائق وست ثوان
وعلى غرة تذهب أشلاؤك إلى الجحيم.
سيقولون : كم هو بائس هذا المرء
لو ارتمى من علو شاهق
لكان جديرا بمديح لاعبي الجمباز.
أن تجن
ويسقط التفكير من شرفة رأسك
مغمى عليه.
يفردك الأهلون بقساوة مفرطة
أن تشهر الطبيعة فأسها
تقطع أطرافك الأربعة
وأنت في حاجة إلى حزمة أغصان
لتقاتل فهودا في انتظارك أمام كنيسة النهار.
لتركب الباص ويتبعك الحظ مثل كلب سلوقي.
لتملأ بيتك بأحداث سارة.
لتصعد السلالم الهشة.
وتجني نجوما مدهشة لقوتك اليومي
سيقولون : قناص يدفع الجزية إلى الأبد.
أن تنطفىء عيناك رويدا رويدا
مثل شمس متعبة جدا آخر النهار.
ستدفعك ساقاك المتلعثمتان
إلى هلاك عاجل.
سيكتسي كاحل عكازك بكدمات زرقاء.
ولكي تنجو مرارا من السقوط المدوي.
سترتدي حاسة السمع معطف زرقاء اليمامة.
ستنشب أظافرها في لحم المرئيات.
ولكن بمجرد أن تسقط في حفرة عميقة.
أو يقتلك ثور عائد من المنفى.
وتكون نهايتك مدعاة للسخرية والتأمل.
سيقولون : هذا الضرير لم يحترم أبدا قواعد المرور.
أن تكتب كما هائلا من الأشعار.
ويصفق لك المنتحرون والأرامل.
سيقولون : من أي سنخ تحدر هذا المسخ؟
أن تتكلم مع نفسك بطلاقة المشائين.
أن تدحض السماء وتقدس الأرض.
تؤاخي بين الماء والنار
تطرد الملائك من بستان المخيلة.
وتحاول استيعاب مأساة الشيطان.
سيقولون ما أكثر الزنادقة في النهر.
أن توجه لكمة قاتلة للملاك عزرائيل.
تكتب نصوصا من حجر البازلت.
سيقولون:: إضطهدوا هذا المتكلم
أرشقوا مخياله بالحجارة

قد يعجبك ايضا
وسوم: , ,

المزيد من المقالات المشابهة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.
You need to agree with the terms to proceed

القائمة