ثقافة

قصيدة “مهزوم”: أحمد العرفاوي

قصيدة “مهزوم”

بقلم/ أحمد العرفاوي

الوجع الأخير،
حيث صرنا، و صار الوجع نزلة برد
هنا لا مفر من الأغنيات
هنا لا مفر من الأيادي الملوِّحَة من الشرفات
والشرفات على الأرض، و الأرض رماد يمطر فينا
والمجموعة منا تخشى رماد الطرقات
والمجموعة منا لا تأبى بزوال الغيمة،
لا تهتم إلى الارواح
عليها الرحمة، ماتت تحت القصف الساخن
ماتت تحت الخوف البارد، ماتت تحت الماء
وتنهال الأخبار العاجلة
وبراءات الإستشهاد
وكذا منها الإعلانات
مازلنا بشرًا حيوانات
مازلنا نتبادل أعيادًا تكذب
ونسالم أديانًا تكذب
ونمثِّل أفلامًا تكذب
مازلنا في قاع العالم نكذب
وجيوشٌ فينا تتغدى في صفرة أعداء
تتقاتل فيها، لا أدري هل كرمٌ فينا أم أعداء
يا الله، جيوش فينا تنهزم
حاربت بها، لا أدري ماذا حصل لها
وموّلت الجيش بالماء، و بالخبز
وبالأشعار
لا أدري أين يذهب مائي
يا الله، فرغت من الأحشاء في سبل الجيش المهزوم
ويتمنى اليوم نقوم
على أجراس العودة
لكن اليوم خميس فيه الجيش المهزوم يصوم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى