نصوص

كلنا نحترق: باسمة غنيم


كلنا نحترق

ويزيد توهجنا إذا ما حَبِلنا بنارِ الشّوق
وصرخنا مدد مدد
إننا لا أحد !!
في رحلتنا الأبدية حين الصعود للحب
والكره
والوحدة
والغضب
لنرجسية أحرفنا
واختبائنا في عباءة الخوف
وكهفنا الذي يتنفسنا
كما الماء البارد في جوفنا
إذا انسكب
أنا أحترق
بظلماتٍ لستَ تدريها
بأمطارٍ
وسيولٍ
على صخركَ تنزلق 
فكيفَ لا تُبصرني فيكَ؟!
وتمَجّدَني..
أنا طينُكَ الذي نبأَّكَ بالغرق! 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى