نصوص

وحدك الآن: ناصر عطا الله

وحدك الآن

بقلم: ناصر عطا الله/ شاعر فلسطيني من غزة

وحدك الآن
تفرك المجد من صدأ البحر
وحدك الوحيد
والغريب عن أهلك
تفكك فخاخ الجحيم الجديدة
شظاياها من يد صنّاع الخرافة
وغبار الأدخنة السوداء تغمغم السماء
أقل من زمانك معهم
تركوك كأنّك البعيد عن شجرة العائلة
فإخوانك الأقربون يلعنون الحرب
ينتظرون حقائب الغمام
يطيّرون الحمام الأبيض
داخل خارطةٍ نظيفةٍ منك
يمسحون الزجاج من غبشك
ويعدّون الطعام لجندِ هولاكو
إخوانك الأقربون يدللون الأحياء
ينشدون السلام الهزيل لما هو بعدك بقليل
يحملون جثتك في القحال كقبيل
ولا غراب يستعرض في المجرة
يبيعون أكفانك السوداء المذهبة
بثلاثين فضية
يجدها الإسخريوطي الجديد ثروة
يكتبون لأنفسهم وصاياك المعلقة
ليذرفوا عليك دمعهم السياسي
أنت الآن وحدك؛ داخل المعركة
وحدك في عين الشاخص الضيقة
وحدك في قاع فنجان العرافة
بائعة الأوهام قرب المقبرة
وحدك حتى تنتهي
كريهامٍ في بقعة أقل من المعنى
ليأتي جفافٌ تنام فيه السهول العاجزة
لا يزول ولا يبقى في المدى
وحدك تمضي إلى حتفك
وهم وحدهم ينتظرون الجنازة الكبرى
لنصيح في الضباب الكثيف كعائشة:
سنبكي على ملكنا كالنساء
لأننا لم نحافظ عليه
مثل الرجال
كلنا بعد غرناطة
أبو عبدالله الصغير
كلنا موتى ولو كنا أحياء.
——
6_8_2022
اليوم الثاني لعدوان 2022

مقالات ذات صلة
شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى