نصوص

يدي تترك الرمل فوق الكلام: محمود الجبري

يدي تترك الرمل فوق الكلام

نص: محمود الجبري 

يدي تترك الرمل فوق الكلام

وتبحث عن جسدٍ من صهيل الأرض

يحمل عن شمسها طراوه الجرح

وقت هبوط الحمام

لينسج ضوء يديكِ سلاما سلام

خيالا يرافقني للبعيد الهزيلِ

إلى ما وراء الكلام

إلى ثلج وقتي

وصمتي الطويلِ

أراه مداً من فراغ السكوت

صليباً يرافق دليل الطيور لاتجاه الرحيلِ أراه نبي الهراء الجليلِ

صديق ظلال الكؤوس وهي تترامى امام سواد الحديدِ

أراه حديث جداري الوحيدِ

أراه كلام المياه الخفيف

نباح الهواء الثقيلِ

نعاس النهار

شداد المساءِ

هبائي

رفيق طفوله الصوتِ وفقد الدليلِ

ولا أعلم إن كان شوقاً إلى البئر هذا الجماد على ناحيه العين أم هو غراما

ولكن صوتا لما نمتُ فوق سرابه قاما

إلى مسمع طفل ينام في قلبي ترامى

أخاف الحواس

وقد لنتُ باكيا مثل تلويحه الورد

يوم الورد كان يلام

كان صداها نما في هدوء مداي الحرام

وأرتجل البوح من ضمئٍ

أشعل الماء فوق الكلام

وأحضر الموت من حبٍ

توه القلب وجه السلام

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى