2 تعليقان

اليسار العربي من التعبئة إلى الانحدار: جواد العقاد

اليسار العربي من التعبئة إلى الانحدار

بقلم: جواد العقاد/ رئيس التحرير

من البداية دعونا نتفق أن هذه المقالة لا تُنظر للفكر اليساري مطلقًا بل هي قراءة سريعة للحالة اليسارية العربية، أوجهها لكل عربي يمتلك أدنى مقومات المعرفة بعيدًا عن المصطلحات الضخمة التي أرى أنها أصبحت جزءًا من تراجع اليسار العربي، فالعامل المهمش الذي يُطارد لقمة عيشه طوال النهار لن تُغريه مصطلحات غريبة عنه ولن يبذل جهدًا في فهمها.

الحراك الفكري والجماهير

نلاحظ أن الفكر اليساري، خلال القرن المنصرم، ارتبط جوهريًّا بالوعي الجمعي العربي، فكانت النزعة اليسارية متجذرة في وعي الجماهير العربية، ولعبت قوى اليسار دورًا مهمًا في نضال الشعوب من أجل الاصلاح السياسي والعدالة الاجتماعية وإنصاف المهمشين والكادحين، وفي المقام الأول التحرر من قوى الهيمنة والاستعمار، وكذلك طرح المفكرون اليساريون رؤىً تنويرية وتقدمية شاملة تجلت أهميتها في تحولها من أدبيات إلى سلوك وممارسة فعلية تُشارك فيها الطبقة الكادحة، فمثلًا: المفكر اليساري اللبناني مهدي عامل( د. حسن حمدان) وهو أستاذ جامعي لم يكن فكره وثقافته في أروقة الجامعة أو الجلسات الفكرية المغلقة، كان مهدي ابن الجماهير كما ينبغي للشيوعي أن يكون، يحثهم على الاستمرار في مجابهة الرجعية والظلامية فيقول: “لست مهزوماً ما دمت تقاوم.” ولا نبالغ حين نقول إن مهدي عامل شكلَ حِراكًا فكريًّا يساريًّا من خلال كتاباته المستشرفة للمستقبل، اليوم بعد سنوات من اغتيال مهدي عامل إلا أنه هو ما تبقى لنا من اليسار الحقيقي إلى جانب مفكرين آخرين أسهموا فعليًّا في حركة الثقافة والفكر العربي، مثل: حسين مروة، ومحمود أمين العالم، وغيرهم.

ولا ننسى الدور الفعّال للأدباء والمثقفين الفلسطينيين اليساريين في قيادة الحركة الوطنية والحفاظ على الهوية القومية للشعب الفلسطيني، وهذه الهوية هي منجز تاريخي حضاري وطني قومي تراكمي يُحَدَد بملامح خاصة، وأيّ شعب حي يتسم بهوية خاصة. وبلا أدنى شك فإن اليسار الفلسطيني، منذ عصبة التحرر الوطني في فلسطين، وهو في مجابهة مستمرة مع النقيض الاحتلالي للحفاظ على الهوية الثقافية والقومية الفلسطينية، فالصراع في الأصل هو صراع وجود، وبالتالي صراع هوية. والاحتلال كي يُشرعن نفسه أمام العالم يُحاول خلق هوية ثقافية مزيفة ومسروقة، ويسعى بكل السُّبل إلى تذويب وطمس الهوية الفلسطينية، ولكن الشعب الفلسطيني بكل مستوياته السياسية والثقافية، وعلى رأسها اليسار الفلسطيني لا سيما في الداخل، واع لهذا الخطر، فالأدباء الفلسطينيون، وأغلبهم ينتمي إلى أحزاب يسارية أو على الأقل يحمل النزعة اليسارية، حملوا هموم شعبهم وعبَّروا عن قضاياهم الوطنية والقومية الكبرى، وارتبطت أسماؤهم بالقضية الفلسطينية بكل مراحلها، وقد شكَّل هؤلاء الأدباء في الداخل الفلسطيني طوق ممانعة أمام خطر تذويب اللغة العربية عند فلسطينيي الداخل باعتبار أن اللغة محدد أساس للقومية، ومازالوا يقومون بهذه المهمة. ونكاد ألا نذكر أديبًا فلسطينيًا خلال النصف الثاني من القرن الماضي إلا كان يساريًا، ومنهم: إميل حبيبي، إميل توما، محمود درويش، سميح القاسم. والقائمة تطول. وفي الخارج كان الأديب غسان كنفاني لا يكتب بقدر ما يُمارس الثقافة الثورية من خلال كتاباته في الأدب والصحافة، وبالفعل كَتَبَ لفلسطين بالدم، كما كان يُردد دائمًا. وكان الشيوعي العنيد معين بسيسو يقود النضال في غزة وهي يحلم بالوحدة العربية القومية والتحرر من الرجعية والاحتلال، وسبق أن كتبت مقالة عن معين بسيسو في مجلة الهدف، وقلت فيها: ليس غريبًا على شاعرٍ فلسطينيٍّ بقامةِ معين بسيسو أن يكونَ جزءًا من نضال شعبه فيتسم ديوانه الأول (المعركة) من العنوان إلى آخر حرف بالنزعة الثورية، ويُعبر عن همومِ الجماهير الغاضبة المُتطلعة إلى التحرير والتحرر. هذا هو معين الشاعر، همُّه الذاتي هو همُّ الشعب، الشيوعي العنيد لا يهمه الموت في سبيل الفكرة، المهم أن تستمرَ المعركة. كان هذا الديوان الشرارة الأُولى في نضال الشاعر، وبقي يقاتلُ بالقصيدةِ التي أورثنا إياها؛ لنأخذَ مكانه في الكفاح.

كان لليسار العربي الدور الأبرز في إنتاج الثقافة والفكر العربي المعاصر من خلال نخبة من المفكرين والأدباء الذين كانوا أبناء الهم العام، لا يعرفون أبراج العاج، كانوا ضمير الجماهير وصوت المهمّشين والمضطهدين ضد الاستعمار وقوى التخلف والرجعية العربية، صدقوا مع الجماهير فكان اليسار القلب النابض للشعوب العربية.

الانحسار والانحدار

كان اليسار مدعاة للاعتزاز، والآن مع الأسف، أكتبها وأنا أشعر بغصّة في أعماق قلبي: لم يعد اليسارُ يسارًا. لأننا يا رفاق، بوضوح، لم نحفظ العهد ولا القيم الثورية، وهنا أستحضر أيام الحديث عن انتخابات فلسطينية خلال الأشهر القليلة الماضية، كنت أتوقع نجاح القائمة اليسارية الموحدة التي تضم الأحزاب والتكتلات اليسارية والديمقراطية، وتُشكَّل قوة شعبية لها وزنها في الانتخابات، لكن للأسف خاب أملي وأمل كثير من الشباب الذين راهنوا على هذه القائمة لإحداث الفرق والتغيير، التي فشلت تمامًا في التوحد. هذا مثال بسيط يُوضح عدم قدرة اليسار على قيادة المرحلة.

وهنا أتحدث سريعًا عن أسباب انحدار وتراجع قوى اليسار العربي بعامة، وأرى أنها تتمثل في أمور عدة متداخلة، منها: عدم المراجعة الفكرية المستمرة والوقوف عند الإخفاقات من أجل معالجتها، وانغلاق المفكرين والمثقفين اليسارين على أنفسهم. وإن كان هناك إنتاجٌ معرفيٌّ فإنه يقتصر على التنظير، وفي بعض الأحيان التغني بالماضي، في حين أننا بحاجة مُلِحّة إلى عدم توقف الفكر عند الأدبيات، وضرورة تحويله إلى ممارسة ثورية، ومعالجة الخلل البنيوي المترسب منذ سنوات، وهذه المراجعة يجب أن تكون داخل الفكر والممارسة النضالية، لا بالتخلي عن القيم الثورية والتعايش مع واقع فرضته الأنظمة الرجعية، وهذا جزء من أزمة اليسار أيضًا. وأعتقد أن العامل الأهم في انحدار اليسار العربي يكْمُن في تمحوره حول الاتحاد السوڤيتي الذي يُمثل مركز الشيوعية العالمية والتبعية المطلقة له، وبالتالي تراجع فعليًّا دور اليسار العربي مع الانهيار السوفيتي، وتزامن ذلك مع نشاط أحزاب الإسلام السياسي التي اتخذت من هدم الآخر وسيلة لإثبات نفسها جماهيريًّا فأطلقت مصطلحات التكفير والإلحاد وما شابه على اليسار، إلى درجة ارتباط اليسار والشيوعية في ذهن عامة الناس بالإلحاد، وهذا أدى إلى ضعف الوعي بالفكر اليساري ونظرياته. ولّعلي أناقش موضوع الإسلام السياسي في مقالة أُخرى.

قد يعجبك ايضا

المزيد من المقالات المشابهة

2 تعليقان. Leave new

  • [url=https://www.skyrevery.com/destinations/private-jet-palermo/]Palermo Private Jet Charter [/url] – more information on our website [url=https://skyrevery.com]skyrevery.com[/url]
    [url=https://skyrevery.com/]Private jet rental[/url] at SkyRevery allows you to use such valuable resource as time most efficiently.
    You are the one who decides where and when your private jet will fly. It is possible to organize and perform a flight between any two civil airports worldwide round the clock. In airports, private jet passengers use special VIP terminals where airport formalities are minimized, and all handling is really fast – you come just 30 minutes before the estimated time of the departure of the rented private jet.
    When you need [url=https://skyrevery.com/]private jet charter[/url] now, we can organise your flight with departure in 3 hours from confirmation.

    رد
  • دانلود جدید ترین فیلم ها و سریال های جدید خارجی و ایرانی https://www.filmroz.ir/ با لینک مستقیم به صورت کاملا رایگان و کیفیت های عالی Full HD.

    رد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Fill out this field
Fill out this field
الرجاء إدخال عنوان بريد إلكتروني صالح.
You need to agree with the terms to proceed

القائمة